قصيدة انتظرت..وعدت الى زمن الثوار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصيدة انتظرت..وعدت الى زمن الثوار

مُساهمة  Admin في الإثنين يونيو 02, 2008 9:56 pm

انتظرتُك على باب الأمل..
وتعبتُ من الانتظار..
بل تعبَ مني الانتظار..
حملتُ هَمِّي في صدري
وتلَمْلَمْتُ في قهري
وكذبتُ على نفسي بفكرة
لا بد بعد الليل الطويل
لي موعد مع النهار..

وطني التائه في أروقة مبانيهم
وطني الحبيس في جوارير مكاتبهم..
كيف رضيتَ أن يُصيِّروك رقماً
وموضوع قرار؟
كيف التاريخ ينأى بزاوية
والشرعية بركن الغرفة
ويقررُ "السادة الكبار"؟

جدران الأروقة ضجرت منك..
والجوارير كذلك..
وملَّت منك قاعات الانتظار..
إلى متى يا وطني..
تظلُّ رقماً في قرار..
تظلُّ إسماً في قرار..
أنا انتظرتُ، يا وطني
وعدتُ إلى زمن الثُّوار..
أهلاً يا زمن الثُّوار..!
avatar
Admin
Admin

المساهمات : 113
تاريخ التسجيل : 01/06/2008
العمر : 37
الموقع : chbablaayoune

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nouralhayat.akbarmontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى