سداسية في الحب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سداسية في الحب

مُساهمة  Admin في الإثنين يونيو 02, 2008 8:15 pm

حب في حالة إدمان
----------------

حبك توله عبادة ْ
حبك به ناشئة الريادة ْ
وأنا الربان لسفائن الغضب
أمد أشرعتي في مدن الحنين
باحثا في خضم هذا التيه عن معنى السعادة ْ
فلكل قيس ليلى يغازلها
وأنا لي وله الحزن القدري
يلفك من أزمنة البؤس
يحضنك بين سيول تجرفني وسراب الأمل
وبين إنسياب لغتي وهجير انتفاضاتي
أبحث أن أقتلع إدمان الصمت من العادة ْ

صعب هو هواك
-----------

أناجيك في سطوة الليل
و دورية الشرطة لا تنام
تمنعني أن أكمل فيك أغنية الصهيل
تفتش عن نور مختبئ في مستنقع الظلام
و أنا أحبك
بكل هوسي أسبح ضد حصارك
وأنا أحبك وأحب موتي فيك قتيل
كي أولد بعد الفجر من دلالك
أو أكون قد أستبدلت بديني واقع الأصنام
ما أهدأ الحب بعد الوفاة
لو ما كان نحيبك والعويل
وقسوة الصبر على من في الخيام
سادية هي الحياة
ضنت عليّ أن ألاقيك في تلافيف الغيم
ضنت عليّ نعمة البوح ووجهك الجميل
وضننت على ليلي أن ينعم بالسلام

الوحي في زمن الوصاية
------------------

جاء الوحي يحمل الغواية
وجاءت معذبتي في غيّها المكروب
وأنا مقسم الحنايا بين إتمام قصيدتي
وبين نداءات الغزل في الساحة
فبشعري أكمل لحبي الحكاية
وأخط شجن الألم على الدروب
وأكمل قصة أمي
حين جلست تخيط لي راية
علـّي ذات يوم أنزل حلمها
وجدي الذي يستمع إليك كل يوم
علك تأتيه بخيوط أمل تعلن البداية
علّها تكون ذات لحظة شفاء القلوب
وأنا المتيم بحب شقي
أبا أن يعلن موعد اللقيا
في زمن يفرض على الحب فيه الوصاية
وما كنت أنوي رغم الأسى منه أتوب
وذي أسطر الوله انقشها كي تكون آية
وذي ملاحمي تعج بها روما
وذي ملامحي تعلن حبا ليس له نضوب

المشي إلى قاتلة
---------------

أيا قاتلتي بنصل سيفك الأزلي
أيا حبا تجسّدني يوما بأبواب صمتي
أصرخ فيك ولك علّي أروي الهيام
أهفو إليك وخلفي بكاء اليتامى ونحيب الأرامل
أهفو إليك في رفقة صنعت لعيونك البطولة
فلكل عاشق في محبوبته شعر غزلي
ولي فيك شعر أزلي
ولي شعر يوقظ الكوامن وصرختي
ولي تأجج الحقد والثأر في غربة الخيام
وبين عشقك ثورة الدم تاريخ حافل
وبك أيلك من قبسات الوضوح سبيل

ليل وإنكسار قبل رؤياك في وضح النهار
------------------

بين طول الأمل في مسيرة الإنتظار
وبين إنكسار الفضاءات تؤكد نزاعي
حرمت من أن تلامس يداي الجلنار
أو أن أحيا الخلود في مزارع الدرّاق
وجعي أشد ألما من لظى النار
لا يلمه غسيل الشمس على ذراعي
وبين لوعة الحنين وسيمفونية حب جبار
أزرع في ربى سلوان سبل إنعتاقي
أمشي إليك في حلكة الليل
أمشي في غفلة أو على مسامع الضباع
أشعل في حدود حبك النار
وأسيل حبرا يدون وجهك في أوراقي
وعلّي أحمل مولد الشمس قبل الإنكسار
ركّبت إنتفاضاتي في شراعي
وعلّي أراك يوما في وضح النهار
سلكت قبسات الوضوح في طريقي

حب وبحث في حدود الوطن
------------------

في طريق البحث طرقت بابا فبابا
علّي أجد لصدى صوتي إجابة
فلا تلوموني
إني لا أحمل فوق همي عتابا
وذي النار جوانحي وأضلعي
تهزم الليل وتجلي عنك الضباب
وذي الطعنات تحاصرني
وتزيد غربتي ألما وعذابا
وذي عزيمتي وصولاتي
لا زالت على العدا صلابا
يا وطني لازلت على قسم الشهداء
وعدا قطعته شوقا وإرتقابا
والطلح بكبرياء يشمخ في أنفسنا
وعزة النفس تحتطب الظلم إحتطابا
يا وطني
قبل ميعاد هواجسي لأناجيك
موعد ينزع عن النور حجابا
avatar
Admin
Admin

المساهمات : 113
تاريخ التسجيل : 01/06/2008
العمر : 37
الموقع : chbablaayoune

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nouralhayat.akbarmontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى