من مفكرة عاشق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من مفكرة عاشق

مُساهمة  intifada_hata_alastklal في الأحد يونيو 08, 2008 8:51 pm

فرشتُ فوقَ ثراكِ الطاهـرِ الهدبـا
حبيبتي أنتِ... فاستلقـي كأغنيـةٍ
أنتِ النساءُ جميعاً.. ما من امـرأةٍ
يا شامُ، إنَّ راحي لا ضفـافَ لهـا
وأرجعيني إلى أسـوارِ مدرستـي
تلكَ الزواريبُ كم كنزٍ طمرتُ بهـا
وكم رسمتُ على جدرانِها صـوراً
أتيتُ من رحمِ الأحزانِ... يا وطني
حبّي هنا.. وحبيباتي ولـدنَ هنـا
أنـا قبيلـةُ عـشّـاقٍ بكاملـهـا
فكـلُّ صفصافـةٍ حّولتُهـا امـرأةً
هذي البساتينُ كانت بيـنَ أمتعتـي
فلا قميصَ من القمصـانِ ألبسـهُ
كم مبحرٍ.. وهمـومُ البـرِّ تسكنـهُ
يا شامُ، أينَ همـا عينـا معاويـةٍ
فلا خيولُ بنـي حمـدانَ راقصـةٌ
وقبرُ خالدَ فـي حمـصٍ نلامسـهُ
يا رُبَّ حيٍّ.. رخامُ القبـرِ مسكنـهُ
يا ابنَ الوليدِ.. ألا سيفٌ تؤجّـرهُ؟
دمشقُ، يا كنزَ أحلامي ومروحتـي
أدمت سيـاطُ حزيـرانَ ظهورهـم
وطالعوا كتبَ التاريـخِ.. واقتنعـوا
سقـوا فلسطيـنَ أحلامـاً ملوّنـةً
وخلّفوا القدسَ فوقَ الوحلِ عاريـةً
هل من فلسطينَ مكتوبٌ يطمئننـي
وعن بساتينَ ليمونٍ، وعـن حلـمٍ
أيا فلسطينُ.. من يهديـكِ زنبقـةً؟
شردتِ فوقَ رصيفِ الدمعِ باحثـةً
تلفّتي... تجدينـا فـي مَباذلنـا..
فواحدٌ أعمـتِ النُعمـى بصيرتَـهُ
وواحـدٌ ببحـارِ النفـطِ مغتـسـلٌ
وواحـدٌ نرجسـيٌّ فـي سريرتـهِ
إن كانَ من ذبحوا التاريخَ هم نسبي
يا شامُ، يا شامُ، ما في جعبتي طربٌ
ماذا سأقرأُ من شعري ومن أدبـي؟
وحاصرتنا.. وآذتنـا.. فـلا قلـمٌ
يا من يعاتبُ مذبوحـاً علـى دمـهِ
من جرّبَ الكيَّ لا ينسـى مواجعـهُ
حبلُ الفجيعةِ ملتفٌّ علـى عنقـي
الشعـرُ ليـسَ حمامـاتٍ نطيّرهـا
لكنّـهُ غضـبٌ طالـت أظـافـرهُ

intifada_hata_alastklal

المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 03/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى